قائمة المنشورات
صدر حديثا
الكتب
العلم التونسي
العلم التونسي متوفر

حقّ للمرء أن يتساءل: ما هي الرايات التي رفعتها الدول المتعاقبة على تونس منذ العهد القرطاجيّ (البوني) حتى انقراض الدولة الحفصيّة سنة 1574م؟ وما هي ظروف إنشاء العلم التونسيّ الحاليّ، وهل هو حقًّا مقتبس من العلم العثماني؟ وما مدى صحّة أنّه مخالف لتعاليم الإسلام كما يدّعي غلاة التطرّف والتشدّد الدينيّ؟ وهل هو يحظى بالمكانة التي تليق برمز تونس؟ وهل ثمّة قانون يحميه؟

أسئلة تبدو الإجابة عليها صعبة. إلّا أنّ المضيّ في طريق البحث إلى آخره مكّننا في نهاية الأمر من دحض النظريّة القائلة بعثمانية العلم الوطني وإثبات أصله التونسي.

والهدف الأساسيّ من هذا الكتاب يتجاوز مجرّد التعليق على هذا الرمز واطرائه  إلى محاولة نفض الغبار عنه في أدقّ تفصيلاته شكلاً ودلالةً، والبحث فيِ جذوره التاريخيّة وأصوله الضاربة في القِدم. وهو ما قامت عليه مادّة الجزء الأوّل من الكتاب والذي ينقسم بدوره إلى أقسام صغرى تدور كلّها في فلك ما يسمّى بـ«التأصيل» أي التعريف بالعَلم لغةً، واصطلاحًا، وتاريخًا، ومراحل نشوءٍ، ورمزاً حاشدًا لجملة من القيم والأفكار، ومكوِّنًا أساسيًّا من مكوّنات الهُويّة الجماعية. بينما ينقسم الجزء الثاني إلى أقسام صغرى تهتمّ في كلّيتها بمسألة الاستعمالات المختلفة للعَلم وضوابطها والخروقات الحاصلة في هذا الصدد وأوجه تلافيها، لتأتي الخاتمة ملخّصة لكل ما سبق مؤكّدة على ضرورة تنشئة الأجيال على حُبّ العَلم واحترامه وحسن التعامل معه باعتباره مقوّما من مقوّمات عزّة الشعوب حافظا لوحدتها مرسّخا لأمجادها.

228 صفحة / 2017 / 17 دت / الرقم التسلسلي 978-9938-01-106-7 / 16*24 صم
صدر في نفس السلسلة :